من هو العلامة الدكتور عبد الهادي الفضلي؟

أحد الموسوعيين المسلمين والعرب في الحقبة المعاصرة من تاريخ الثقافة العربية والإسلامية، فقيه أكاديمي جمع بين الدِّراستين الحوزوية والجامعية. دَرَسَ في الحوزة العلمية في النجف العلومَ الشَّرعية وتخرَّج على يد كبار فقهائها المجدِّدين: كالسيد محسن الحكيم والسيد أبي القاسم الخوئي والسيد محمد باقر الصدر والشيخ محمد رضا المظفر والسيد محمد تقي الحكيم وغيرهم من أعلام الحوزة آنذاك، وبرز فيها كأستاذ للفقه وأصول الفقه والمنطق واللغة و... كما تخرّج من كلّية الفقه بتخصص اللغة العربية والعلوم الإسلامية، ثم حصل على الماجستير من جامعة بغداد والدكتوراه من جامعة القاهرة، وتلمّذ على أعلام اللغة العربية آنذاك، منهم: الدكتور إبراهيم السامرائي والدكتور مصطفى جواد والدكتور عبد الرزاق محيي الدين والدكتور أمين علي السّيد وغيرهم من أعلام اللغة العربية. بالإضافة لكونه أستاذًا في الحوزة العلمية في النجف، عمل أستاذًا محاضرًا في كلية الفقه، كما ساهم في تأسيس مجموعة من الجامعات الإسلامية في العالم، مثل الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في بريطانيا، وجامعة آل البيت(عليهم السلام ) العالمية في إيران، وساهم في وضع الخطط الدراسية للعديد من الحوزات والجامعات والمعاهد الشرعية. ساهم في تأسيس قسم اللغة العربية في جامعة الملك عبد العزيز بجدّة وعمل أستاذًا فيه لسنوات عدّة. له العديد من المؤلَّفات في العلوم الشرعية واللغة العربية والثقافة العامة تربوا على السبعين مؤلَّفًا وأكثر من مائة من الدراسات والبحوث والمقالات المتنوّعة. عُرف كأهمّ مجدِّد للمقرَّرات الدِّراسية في الحوزة العلمية، فدوّن العديد من المناهج الدِّراسية على مدى نصف قرن، شملت شتى العلوم والمعارف التي تُدرس في الحوزة، جمع فيها بين العمق العلمي والأسلوب التربوي. تُرجم له في العديد من الموسوعات العلمية، وكرّم مرارًا كأحد المؤثّرين في الثقافة الإسلامية والعربية في العصر الحديث.

التعليقات مغلقة.